شاهد..صفقات حرام وتكتيكات جديدة.. آخر حيل الإخوان لإحياء التنظيم 

الثلاثاء 05 , أكتوبر, 2021

الكاتب : متن الإخبارية

07:33:35:م

 
لا يزال تنظيم الإخوان يُخطط لإعادة أوهامه في المنطقة العربية وأوروبا بعد السقوط المدوي له في مصر والسودان وتونس والمغرب، ويركز التنظيم حاليًا على استخدام عدة تكتيكات جديدة بالتزامن مع عقده لصفقات لتنفيذ مُخططه سواء داخل المنطقة أو خارجها، ويُخطط الإخوان في البداية على عقد صفقات مع حركة طالبان عقب التودد الذي ظهر بينهم مؤخرًا بعد هيمنة الحركة على زمام الأمور في أفغانستان.


يركز الإخوان على نقل رؤوس التنظيم وأخطر قياداته إلى أفغانستان

حيث سيركز الإخوان على نقل رؤوس التنظيم وأخطر قياداته إلى أفغانستان وبخاصة المطلوبين على قوائم الإرهاب في مصر والخليج، وبتلك الخطوة يُجد الإخوان ضالتهم في حماية أخطر قيادات الجماعة من الترحيل من تركيا في ظل رغبتها بإعادة العلاقات مع مصر، واستكمالا للصفقات الإخوانية نجح فرع التنظيم في السودان في عقد اتفاقات مشبوهة مع المنشقين من قوى الحرية والتغيير والذين أطلقوا على أنفسهم "الائتلاف الحاكم".

احتضن عدة قيادات إخوانية أبرزهم عبدالوهاب أحمد سعد وموسى هلال

الكيان الجديد احتضن عدة قيادات إخوانية أبرزهم عبدالوهاب أحمد سعد وموسى هلال وعدد من الرموز الإخوانية من الصفين الثاني والثالث والذين يسعون لتسميم المشهد السياسي السوداني، وأما في ليبيا فتسعى الجماعة خلال الفترة الحالية لعرقلة المسار السياسي وتعطيل إجراء الانتخابات الليبية بإحداث ضجة حول قانون الانتخابات الرئاسية، وكما تسعى قيادات الإخوان في تونس لتنفيذ مناورة سياسية عبر تدشين كيان سياسي جديد بعيدًا عن حركة النهضة لإعادة السيطرة على الحياة السياسية التونسية، ويأتي ذلك في ظل مساعٍ الإخوان في أوروبا لاستخدام لوبيات الضغط السياسي لتحسين صورتها في الخارج وإنقاذ التنظيم من شبح الحل والتجميد.


ووسط كل ذلك هل يفشل التنظيم في محاولات إحياءه في المنطقة والحفاظ على وجود بالخارج؟
جاري إرسال التعليق
Error
تم إرسال التعليق بنجاح