شاهد..صفقات لغزو جنوب اليمن.. الانتقالي الجنوبي حائط صد لأطماع الحوثي والإخوان

الإثنين 11 , أكتوبر, 2021

الكاتب : متن الإخبارية

01:14:34:م

 
خطوات مفاجئة تثير التكهنات مرة أخرى حول الصفقات الحوثية الإخوانية داخل اليمن الذي مُزّق بسبب التفاهمات العلنية والسرية لتلك الأذرع.


تكرار سيناريو تسليم جبهات الحرب للحوثي

القلق زاد في أوساط أبناء جنوب اليمن عقب وجود مؤشرات تؤكد رغبة حزب الإخوان في تكرار سيناريو تسليم جبهات الحرب للحوثي في صفقة تخدم أطماع الثنائي في الجنوب

تسليم جبهات هامة في بيحان بشبوة للحوثيين

الإخوان وميليشياتهم نجحوا في التمهيد للصفقة عبر تسليم جبهات هامة في بيحان بشبوة للحوثيين ما آثار لعاب الحوثي للتقدم نحو عتق عاصمة شبوة في محاولة للهيمنة عليها واتخاذها قاعدة للانطلاق صوب جنوب اليمن.

تسهيل مهمة الحوثي

المثير في الأمر إصرار إخوان اليمن على تسهيل مهمة الحوثي عبر الانسحاب بشكل غامض من الجبهات مثلما حدث طوال سنوات الحرب في نهم والجوف وبعض جبهات مأرب.


انقلاب المعركة

وبذلك باتت المؤشرات واضحة فمن سلم بيحان للحوثي لن يُحررها فهم أعلنوا مرارًا في اجتماعاتهم السرية أنه ما إن ينتهي الحوثي ستنقلب المعركة علينا وهو ما يبرر هذا التخاذل أمام أنصارهم.

يقسمون الولاء للسيد الذي يخدم إيران

وما آثار حفيظة أبناء الجنوب إعلان قيادات إخوانية وعسكرية في أبين وبيحان الانضمام للحوثيين ليقسمون الولاء للسيد الذي يخدم إيران.

محمد بن عديو محافظ شبوة

وتأتي تلك الخطوة بتنسيق كامل بين قيادات الإخوان على رأسهم محمد بن عديو محافظ شبوة الذي يُشرف على مخطط إسقاط مُحافظته بيد الحوثي لتنفيذ الهدف الأكبر بغزو الحوثي والإخوان لجنوب اليمن.

قرار قائد المجلس الانتقالي الجنوبي

لتثبت الوقائع والأيام أن قرار قائد المجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزُبيدي بإعلان حالة الطوارئ في عموم محافظات الجنوب كان قرارًا حكيمًا.

هل يُنهي الانتقالي مُخططات الحوثي والإخوان؟

ويتزامن ذلك مع تعالي أصوات الجنوبيين بمطالب الدفاع عن شبوة.. فهل يُنهي الانتقالي مُخططات الحوثي والإخوان؟ وهل يدرك التحالف العربي خطورة الإخوان وخذلانهم المستمر؟
جاري إرسال التعليق
Error
تم إرسال التعليق بنجاح