شبيه «بروس لي» في أفغانستان يحلم بالهروب من طالبان إلى السينما البريطانية

الإثنين 11 , أكتوبر, 2021

الكاتب : متن نيوز

06:40:56:م

«يخلق من الشبه أربعين».. هو مثل عربي صحيح يقال حين تتطابق ملامح بعض الناس مع بعضهم، وفي أفغانستان ظهر شبه قوي بين شاب أفغاني وبين البطل العالمي في الفنون القتالية بروس لي، حيث تسبب ذلك الشبه في أزمات كثيرة لذلك البطل الرياضي الشبيه بأسطورة الرياضات القتالية الصيني بروسلي.


 



صحيفة "ذا صن" البريطانية نشرت تقريرًا عن الممثل الأفغاني عباس علي زادة، والذي يحلم بمغادرة أفغانستان، أملا في تمثيل أفلام "آكشن" في بريطانيا، نظرا لشبهه بالأسطورة بروس لي.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن عباس قوله، إنه يختبئ حاليا في 
أفغانستان خوفا من "طالبان"، حيث قتلت الحركة صديقه في التدريبات القتالية  الرياضية.

وبحسب عباس فإنه يغير مكان إقامته على نحو مستمر، ولا يظل في ذات المكان أكثر من يومين، وأضاف عباس: "أريد أن أغادر وأطفالي وأشقائي الأربعة إلى المملكة المتحدة".

وفي حديث للصحيفة البريطانية، قال محامي عباس المقيم في لندن، مهتاب عزيز، إن الممثل الأفغاني شارك في أربعة أفلام فنون قتالية، إلى جانب أحد أفلام هوليوود.
 


وأوضح عزيز أنه لا يمكن توقع تصرفات "طالبان"، حيث يمكنهم بسهولة أن يقتلوا عباس، وأشار المحامي إلى أن عباس "مقاتل وملاكم مثير للإعجاب في فنون الدفاع عن النفس، ويتمتع بإمكانيات هائلة ليصبح بروس لي القادم. أعتقد أن بمقدوره دعم صناعة السينما في المملكة المتحدة إن تهيأت له الظروف الملائمة لإظهار موهبته
 

جاري إرسال التعليق
Error
تم إرسال التعليق بنجاح