زعيم التيار الصدري يُحذر من الخلافات السياسية: ليس مهماً الجهة الفائزة بالانتخابات العراقية

الأربعاء 13 , أكتوبر, 2021

الكاتب : بوابة متن الاخبارية

09:37:47:ص


حذر زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر، من أن الخلافات السياسية على صناديق الاقتراع وتأخر إعلان النتائج سيضر الشعب لا الكتل السياسية، داعيا الجميع إلى ضبط النفس وعدم اللجوء إلى "ما لا تحمد عقباه"، فيما دعت ميليشيات الحشد منتسبيها في العراق للالتحاق فورا بمعسكراتهم ومهددة المتخلفين بالفصل.

وقال الصدر، عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات المصغر تويتر "الخلافات السياسية على صناديق الاقتراع وتأخير إعلان النتائج والضغط على مفوضية الانتخابات سيكون أول نتائجها السلبية هو تضرر الشعب لا تضرر الكتل السياسية، من ناحية الخدمات واستفحال الإرهاب وغيرها".

وأضاف "ندعو الجميع لضبط النفس والتحلي بالروح الوطنية من أجل الوطن، والالتزام بالطرق القانونية فيما يخص الاعتراضات الانتخابية، وعدم اللجوء إلى ما لا تحمد عقباه".

وتعالت التحذيرات في العراق من الدعوة إلى العنف في أعقاب ظهور نتائج الانتخابات البرلمانية، وكانت آخر التطورات هو دعوة ميليشياتٍ في الحشد لمنتسبيها للالتحاق بمعسكراتهم وإلغاء إجازاتهم، وهددت بمعاقبة كل من يتغيب بالفصل الفوري.

قبل ذلك، أعلن تحالف "الفتح"، الجناحُ السياسي للفصائل المسلحة، رفض نتائج الانتخابات البرلمانية العراقية.
ونقلت قناة "النجباء" عن المتحدث باسم تحالف الفتح أحمد الأسدي قوله، إن رفض التحالف لنتائج الانتخابات ليس موجها لأي كتلة أو جهةٍ سياسية.

كما اعتبر المتحدث باسم تحالف الفتح أن هناك إرباكا في إعلان نتائج الانتخابات من قبل المفوضية، وشدد الأسدي على أن التحالف لن يفرط في أصوات الناخبين من جماهيره.

في المقابل، هنأ البيت الأبيض الحكومة العراقية الثلاثاء، على إجراء الانتخابات، التي قال إنها أُجريت في أجواء سلمية إلى حد بعيد، وأشار إلى أنه بانتظار المصادقة على النتائج.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي للصحافيين: "نهنئ الحكومة العراقية على إنجازها لوعدها بإجراء الانتخابات المبكرة. بمجرد المصادقة على النتائج النهائية نأمل أن يشكل أعضاء مجلس النواب الجديد حكومة تجسّد إرادة الشعب العراقي"، حسب ما نقلت وكالة رويترز للأنباء.

بدورها، أعلنت مفوضية الانتخابات في العراق، الثلاثاء، فتح باب تقديم الطعون على نتائج الاقتراع الذي جرى، الأحد، بحسب وكالة الأنباء العراقية.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية الثلاثاء عن أمانة مجلس الوزراء إعلانها فوز 97 امرأة في الانتخابات التشريعية. وحصلت الكتلة الصدرية على أعلى عدد مقاعد في البرلمان وفقا للنتائج الأولية التي أعلنتها أمس مفوضية الانتخابات خلال التصويتين الخاص والعام بواقع 73 مقعدا.

كما أظهرت النتائج الأولية أيضا أن كتلة تقدم جاءت في المرتبة الثانية بحصولها على 38 مقعدا، بينما جاءت كتلة دولة القانون في المرتبة الثالثة بحصولها على 37 مقعدا في البرلمان، وتصدرت الكتلة الصدرية النتائج، وجاءت كتلة "تقدم" المرتبة الثانية، وحلت كتلة "دولة القانون" في المرتبة الثالثة.

 
جاري إرسال التعليق
Error
تم إرسال التعليق بنجاح