الرئيس التونسي: الدولة كانت على وشك السقوط

السبت 16 , أكتوبر, 2021

الكاتب : متابعات - متن نيوز

03:55:52:ص


أطلع الرئيس التونسي قيس سعيد، الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، على الأسباب التي دعته لاتخاذ التدابير الاستثنائية.

وأكد سعيد، خلال محادثة هاتفية، أن الدولة التونسية كانت على وشك الانهيار، وذلك في إشارة إلى المرحلة التي سبقت التدابير الاستثنائية التي اضطر لاتخاذها لاحقاً.

وأضاف الرئيس التونسي، أن البرلمان تم تجميده لأنه تحول إلى ميدان للصراعات، مشيراً إلى أن هناك مغالطات يعمل تونسيون على إشاعتها حول وضع الحقوق والحريات.

وتابع أن الباب المتعلق بالحريات في الدستور لم يقع المساس به، بل تم تجميد أعمال المجلس النيابي بالنظر إلى أنه تحوّل إلى ميدان للصراعات وسالت فيه الدماء في أكثر من مناسبة، وصارت بنود مشاريع القوانين بضاعة تباع وتُشترى.


 
جاري إرسال التعليق
Error
تم إرسال التعليق بنجاح