شركة ليبراتون الدنماركية تطلق مؤخرا سماعة الرأس اللاسلكية Air+ الجديدة

الأحد 17 , أكتوبر, 2021

الكاتب : متابعات_متن نيوز

10:23:20:ص

أطلقت شركة ليبراتون الدنماركية مؤخرا سماعة الرأس اللاسلكية Air+ الجديدة، والتي تتوافق مع أنظمة تشغيل أبل "آي أو إس" وجوجل أندرويد.

 

وفيما يلي نظرة سريعة على أهم الوظائف بالسماعة المزودة بتقنية البلوتوث، والتي تتوافق مع الأجهزة الجوالة العاملة بنظام التشغيل أبل "آي أو إس" وجوجل أندرويد.

 

 

جسم السماعة

تأتي سماعة الرأس اللاسلكية ليبراتون Air+ الجديدة في تصميم عملي وأنيق للغاية، وتمتاز بجسم بلاستيكي يحمل شعار معدني لطائر صغير، وتأتي سدادات الأذن مع قطع من السيليكون، ويشتمل جسم السماعة على الشرائح ومكبر الصوت والبطارية وملحقات الميكروفونات ووصلات الشحن.

 

وتحتوي حقيبة النقل على بطارية لإعادة شحن سماعة الرأس، وأشارت شركة ليبراتون إلى أن فترة تشغيل سماعة الرأس اللاسلكية الجديدة تمتد إلى 6 ساعات، وتوفر هذه البطارية إمكانية إعادة شحن سماعة الرأس ثلاث مرات بشكل كامل، وبعد ذلك يتم إعادة شحنها لاسلكيا أو عن طريق منفذ USB-C، وتعمل وظيفة إلغاء الضوضاء الفعالة على تخميد الضوضاء المحيطة بما يصل إلى 30 ديسيبل.

 

التوصيل

يتم توصيل سماعة الرأس اللاسلكية Air+ عن طريق قائمة البلوتوث بعد الضغط على زر الاقتران، ويحتاج المستخدم إلى تطبيق ليبراتون وحساب المستخدم، وأكدت الشركة الدنماركية على ضرورة إنشاء حساب المستخدم، حتى يمكن تثبيت التحديثات السليمة، كما أكدت أنها لا تقوم بجمع بيانات المستخدم.

 

راحة الارتداء

يمكن للمستخدم تركيب سماعة الرأس اللاسلكية الجديدة في الأذن براحة وثبات، وبفضل التصميم، الذي يأخذ شكل الجناح فإن سماعة الرأس تستقر بثبات داخل الأذن. ولكي يتمكن المستخدم من اختيار قطعة السيليكون المناسبة له، يشتمل إعداد التطبيق على اختبار يحدد مدى إحكام وثبات السماعة في أذن المستخدم.

 

الاستعمال

قد يعاني المستخدم من صعوبة استعمال سماعة الرأس اللاسلكية الجديدة؛ حيث يوجد عدد لا نهائي من الأوامر، ويتم استدعاء هذه الأوامر عن طريق النقر مرتين أو ثلاث مرات على سدادة الأذن اليمنى أو اليسرى، وعلى الرغم من أن هذه الوظيفة تبدو جيدة، إلا أنه يمكن تحسين حساسية أسطح المستشعر، وقد لا تتعرف سماعة الرأس على الأوامر في بعض الأحيان، وإذا قام المستخدم بالنقر على سماعة الرأس بشدة، فإنه يصدر عنها ضجيج مزعج.

 

جودة الصوت

تصدح سماعة الرأس اللاسلكية ليبراتون Air+ بصوت متناسق وغني بالتفاصيل، ولكنه ليس بنفس جودة الموديلات المنافسة مثل أبل Airpods Pro أو سامسونج Galaxy Buds 2. ومع ذلك تمتاز سماعات ليبراتون بصوت جيد.

 

ويمكن للمستخدم في قائمة الإعدادات تشغيل 4 إعدادات للصوت: الصوت المحايد والمزيد من الجهير والمزيد من الحدة والصوت الديناميكي، ويجب أن يتم مواءمة سدادة الأذن مع الأغنية المعنية، وينعم المستخدم بأفضل صوت عند تشغيل الصوت المحايد.

 

ومن ضمن الوظائف الأخرى لسماعة الرأس اللاسلكية ليبراتون Air+ إمكانية التبديل بين ثلاثة من الأجهزة المقترنة، ولكن عملية التبديل لا تحدث تلقائيا على غرار سماعة الرأس اللاسلكية Airpods Pro، ولكن من خلال النقر على سدادة الأذن، وبالإضافة على ذلك توفر السماعة اللاسلكية الجديدة ثلاثة أوضاع للتشغيل، هي:

 

وضع الشفافية

يسمح هذا الوضع بتمرير الضوضاء المحيطة حتى لا يفقد المستخدم الاتصال بالبيئة المحيطة، وتعمل هذه الوظيفة في سماعة ليبراتون بصورة أفضل من الموديلات المنافسة، إلا أن سماعة أبل Airpods Pro تتفوق على سماعة ليبراتون في هذه الوظيفة.

 

الوضع المريح

يعتبر الوضع المريح بمثابة القلب النابض في سماعة الرأس اللاسلكية ليبراتون Air+، ويعمل هذا الوضع على مواءمة إلغاء الضوضاء تلقائيا وفقا لشدة الضوضاء المحيطة؛ حيث يتم زيادة أو خفض درجة إلغاء الضوضاء الفعالة وفقا لمستوى الضجيج في الغرفة، ويعتبر الوضع المريح من نقاط القوة في سماعة الرأس الجديدة ليبراتون، فعندما يقوم المستخدم بتشغيل هذا الوضع، يصدح الصوت بأفضل جودة ممكنة.

 

الوضع اليدوي

يتمكن المستخدم في الوضع اليدوي من ضبط مستوى إلغاء الضوضاء بين 0 (إيقاف) و30 (الدرجة القصوى).

 

وخلاصة القول فإن سماعة الرأس الجديدة من ليبراتون لا تنطوي على عيوب كبيرة، وتمتاز بتصميم عملي وأنيق إلى جانب جودة الصوت وراحة الاستعمال. وقد يحتاج المستخدم إلى التعود على طريقة الاستعمال بعض الشيء.

جاري إرسال التعليق
Error
تم إرسال التعليق بنجاح